• اخر الاخبار

    يتم التشغيل بواسطة Blogger.
    3‏/2‏/2013

    عويس: توجيهي على دورة واحدة ولا تقسيم على سنتين

    توجيهي جديد – عمان - كشف وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور وجيه عويس ان خطة إصلاح التعليم التي أقرها مجلس الوزراء مؤخراً تعيد امتحان الثانوية العامة إلى ما كان عليه سابقاً "دورة امتحان واحدة بدلاً من اثنتين"، نافياً ما تداولته وسائل إعلام عن تقسيم التوجيهي لسنتين.

    وعزا عويس هذا التوجه إلى النفقات العالية والتي تزيد على 25 مليون دينار للدورتين، قائلاً "الأولى أن نوفر نصفها ونضعها في المدارس، الى جانب التقليل مما أسماها الأمور السلبية التي تحدث كل دورة فستحدث مرة كل عام بدلا من مرتين".

    وقال الوزير: بعد مرور سنوات على الامتحان وجدنا مشكلات بعضها مالي ولوجستي لأن الوزارة تعد مئتين وعشر ورقات كل دورة، وهكذا يوفر الأموال لأن كلفة الامتحانين، والتغيير الاخر ويحتاج لسنوات هو لمحتوى امتحان الثانوية العامة، لان الامتحان الحالي يقيس الحفظ أكثر مما يقيس التحليل، لذلك نريد تعليم ابنائنا على التحليل وسنبدأ بالصف التاسع للمناهج العلمية والأدبية.

    ورأى أن هذا الأمر سيزيد من قدرة الطالب على استخدام عقله "التحليلي"، بدلا من أن يجيب من شيء موجود في الكتاب كما هو الآن، ما يعني تغيير طريقة الأسئلة في المستقبل لتصير الأسئلة تحليلاً وحفظاً "منوعة".

    وعند سؤاله عن ردة فعل الأهالي والطلبة، قال عويس إن الناس الآن يضجون عندما نأتي بسؤال تحليلي ويتذرعون بأنه ليس من المنهاج، لكننا نريد تعويد الطلبة على هذا النوع من الأسئلة الموجود في كل العالم، حيث يقاس في الامتحان "التحليل وفحص قدرات الطالب و تفكيره وثقافته".

    وأفصح عويس بأن احد اركان الخطة موجه لمسارات المرحلة الثانوية التسعة الموجودة، حيث أن منها مسارات لا يتعدى طلابها المائة والمائة والخمسين ومع ذلك توضع لهم خطط وامتحانات ولجان، ولذلك عمدت الخطة الجديدة الى تقليص المسارات من تسعة الى اثنين هما الأكاديمي "علمي وأدبي" و التقني الذي تريد الدولة توجيه الناس له، لأنه يحتوي على فرص عمل.

    وسيكون التقني "مظلة" لـ"الصناعي والفندقي السياحي"، وأزالت الخطة المسارين "الزراعي والصحي"؛ لأنهما يربكان الوزارة بالاضافة الى أنهما غير مفيدين للطالب "معلوماتياً"، وفي المستقبل من يريد دراسة هذين المسارين الأخيرين يدخل التخصص "العلمي" وبذلك وفرت الجهود على الوزارة والطلاب.

    وأضاف عويس "امتحان التوجيهي "عام" فلا يجوز تفصيله لتسعة مسارات وتعمل لها خصوصية"، مؤكداً أن الخطة الجديدة لن تكون لزاماً وإنما هي مطروحة للنقاش وهدفها "تقنين النفقات وتحسين مستوى امتحان التوجيهي".

    وتابع عويس ان الخطة الجديدة ستلغي لجوء الطلاب لرفع معدلات التوجيهي لدخول التخصص الذي يرغب به الطالب؛ من خلال ما أقره مجلس التعليم العالي مؤخرا من اعتماد علامات الطالب في السنة الأولى للجامعة وعلى اثرها تجمع علامات السنة الاولى والتوجيهي ضمن معادلة على إثرها يدخل الطالب تخصصات الطب والهندسات المختلفة .
    وعند سؤاله عن خشية الوزارة من حدوث ارباكات نتيجة العودة للقرار القديم، رد عويس "لماذا تحدث ارباكاً؟ فعلى العكس نحن نخفف على الطلاب وذويهم الذين يصف بعضهم التوجيهي بـ(الكابوس)فبدلا من التعرض له مرتين يصبح مرة واحدة وبذلك نوفر جهودا على الأهل والطالب".

    مشددا على أن جهود الوزارة هذه تبذل لتلافي السلبيات القائمة في الوضع الحالي، والتي ينتقدها الجميع، وعندها ما العمل هل نقسم التوجيهي لأربعة أقسام عندها ستزيد المشاكل، فبامتحانين وحدث ما حدث فما بالك بأربعة؟

    وأعلن عويس عن انتهاء تصحيح أوراق التوجيهي، وتقوم الوزارة الان بجهود كبيرة لتجميع العلامات وتدوينها وترتيبها،مبيناً أن الطقس أثر على العمل، ولم يحدد عويس موعداً دقيقاً لاعلان النتائج الى حين انتهاء جميع ما يترتب بالامتحان.

    Commentaires
    • علق :تعليقات الموقع
    • علق:تعليقات الفيسبوك

    0 comments:

    إرسال تعليق

    التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع توجيهي جديد ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

    Item Reviewed: عويس: توجيهي على دورة واحدة ولا تقسيم على سنتين Rating: 5 Reviewed By: maher salman
    Scroll to Top